الخميس - 18 أغسطس 2022
الخميس - 18 أغسطس 2022

العملات الرقمية تواصل حصد المكاسب.. «بتكوين» تقترب من 24 ألف دولار والإيثريوم ترتفع 4%

العملات الرقمية تواصل حصد المكاسب.. «بتكوين» تقترب من 24 ألف دولار والإيثريوم ترتفع 4%

واصلت أغلب العملات المشفرة الصعود خلال تعاملات الجمعة، وذلك بعد تزايد المراهنات بشأن انتهاء خريفها، وسط تصاعد الاحتمالات بأنَّ الاحتياطي الفيدرالي قد يكون أقل حدّة في رفع سعر الفائدة بعد أن رفعها بنحو 75 نقطة أساس، وهو ما جاء ضمن التوقعات لدى المستثمرين بالأصول ذات المخاطرة العالية.

وبحلول الساعة 12:45 صباحاً بتوقيت الإمارات، ارتفعت عملة البيتكوين «أكبر العملات المشفرة من حيث القيمة السوقية» بنسبة 3.4% إلى 23.9 ألف دولار، لتقترب من جديد من مستوى 24 ألف دولار، لتتجاوز أعلى مستوى لها في شهر تقريباً.

وخلال تعاملات اليوم، زادت عملة الإيثريوم بنسبة 4.2% إلى 1.72 ألف دولار، بحسب بيانات موقع «كوين ماركت كاب»، المتخصص برصد أداء العملات الرقمية.

وارتفعت عملة بينانس كوين 3.3% بالغة 277.90 دولار، وصعدت عملة ريبل 4.4% إلى 0.37221 دولار، وارتفعت عملة دوغ كوين أيضاً بنسبة 4.85% بالغة 0.070030 دولار، وقفزت عملتا كاردانو وسولانا، حيث ارتفعت الأولى بنسبة 3.8% وارتفعت الثانية بنسبة 8.8%.

وارتفعت القيمة السوقية العالمية للعملات المشفرة لتصل من 1.05 تريليون دولار إلى 1.10 تريليون دولار حتى وقت كتابة التقرير، بحسب بيانات «كوين ماركت كاب».

يشار إلى أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي قرر، الأربعاء الماضي، رفع معدل الفائدة الأمريكية إلى نطاق بين 2.25% و2.50% بمقدار 75 نقطة أساس للاجتماع الثاني على التوالي، في مسعى للسيطرة على التضخم المتسارع.

قال إدوارد مويا، المحلل الأول لسوق الأمريكتين في «أوندا»، بحسب وكالة بلومبيرغ: «قرار اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة قدّم تفاؤلاً بأنَّ نهاية التشديد تلوح في الأفق، وأدى ذلك إلى اندفاع نحو الأصول الخطرة التي ساعدت في رفع العملات المشفَّرة».

وفي آخر اجتماعين، رفع الاحتياطي الفيدرالي معدل الفائدة بشكل تراكمي بلغ 150 نقطة أساس، وهي أكبر وتيرة لزيادة الفائدة منذ بداية ثمانينيات القرن الماضي.

وفي تصريحات صحفية، قال جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي إن الاحتياطي الفيدرالي سيتجه إلى إبطاء وتيرة رفع معدل الفائدة مع استمرار تشديد السياسة النقدية بشكل إضافي، وأشار إلى أنه قد يكون من المناسب رفع الفائدة 75 نقطة أساس في اجتماع شهر سبتمبر، مشدداً على أن الأمر سيتوقف على البيانات الاقتصادية.

واستبعد فكرة أن الاقتصاد الأمريكي يشهد حالة ركود حالياً، معتبراً أن قوة سوق العمل لا يمكن أن تتزامن مع ركود اقتصادي.