الخميس - 07 يوليو 2022
الخميس - 07 يوليو 2022

فييرا وروني ينضمان لقاعة مشاهير البريمييرليغ

فييرا وروني ينضمان لقاعة مشاهير البريمييرليغ

باتريك فييرا. (رويترز)

انضم مهاجم مانشستر يونايتد السابق واين روني وقائد أرسنال السابق الفرنسي باتريك فييرا الأربعاء إلى قاعة مشاهير الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

ويحمل الثنائي الرقمين التاسع والعاشر في قائمة من أبرز نجوم الدوري احتلوا مكانة مرموقة في قاعة المشاهير مع كل من ديفيد بيكهام، ستيفن جيرارد، فرانك لامبارد، ألن شيرر، الهولندي دينيس بيرغكامب، الأيرلندي روي كين والفرنسيين إريك كانتونا وتييري هنري.

ويحتل روني الذي يشرف حالياً على تدريب فريق ديربي كاونتي في بطولة تشامبيونشيب الرديفة المرتبة الثانية في قائمة أفضل الهدافين في البريمييرليغ برصيد 208 أهداف سجلها بقميصي «الشياطين الحمر» وإيفرتون.

قال المهاجم الدولي السابق ابن الـ36 عاماً «هو شرف عظيم لي أن أكون في قاعة مشاهير الدوري الإنجليزي الممتاز، جنباً إلى جنب مع مجموعة رائعة من اللاعبين».

وأضاف «عندما كنت أصغر، شاهدت الدوري الإنجليزي الممتاز بقدر ما أتذكر. كان حلمي دائماً أن أصبح لاعب كرة قدم، وأسجل الأهداف وأفوز بالألقاب وكنت محظوظاً بما يكفي للفوز بالدوري الممتاز خمس مرات» و«لديّ الكثير من الذكريات الرائعة خلال مسيرتي مع إيفرتون ومانشستر يونايتد وأنا فخور بما حققناه».

من ناحيته، لعب فييرا، مدرب كريستال بالاس الحالي، 307 مباريات في الدوري وفاز باللقب ثلاث مرات، فيما حمل شارة القائد لأرسنال «لا يقهر» والذي ما زال الفريق الوحيد الذي فاز باللقب من دون أن يخسر أي مباراة.

وقال الفائز بكأس العالم مع المنتخب الفرنسي والذي أنهى مسيرته الكروية مع مانشستر سيتي «يُعّد الانضمام إلى قاعة مشاهير الدوري الإنجليزي الممتاز إنجازاً رائعاً».

وأردف لاعب الوسط السابق ابن الـ45 عاماً «عندما تلقيت الخبر، عدت بالذاكرة عندما كنت صغيراً ألعب في السنغال، أو في إحدى ضواحي باريس» و«وجود اسمي مع هؤلاء اللاعبين يجعلني أشعر بالفخر وأدرك كم كنت جيداً».

وتكرم قاعة المشاهير أفضل اللاعبين الذين خاضوا غمار البريمييرليغ منذ إطلاقه في عام 1992.