الاحد - 14 أغسطس 2022
الاحد - 14 أغسطس 2022

ارتفاع الفائض التجاري لكندا إلى أعلى مستوياته منذ 2008

ارتفاع الفائض التجاري لكندا إلى أعلى مستوياته منذ 2008

أظهرت بيانات اقتصادية نشرت اليوم، الخميس، ارتفاع فائض الميزان التجاري لكندا خلال مايو الماضي إلى أعلى مستوى له منذ 14 عاماً، بفضل الاستفادة من ارتفاع أسعار صادراتها من النفط الخام.

وذكرت وكالة بلومبيرغ للأنباء أن قيمة الصادرات الكندية زادت على قيمة الواردات بمقدار 3ر5 مليار دولار كندي، وهي أعلى فارق منذ أغسطس 2008، مشيرة إلى أن الفائض التجاري جاء أكثر من ضعف تقديرات المحللين والفائض في أبريل الماضي وكان 2ر2 مليار دولار.

وزادت قيمة صادرات كندا خلال مايو الماضي بنسبة 1ر4% بفضل زيادة صادرات النفط الخام بنسبة 2ر9%.

وأشارت بلومبيرغ إلى أن ارتفاع أسعار النفط الخام والحاصلات خلال العام الماضي ساعد كندا في تحقيق فائض تجاري لأول مرة منذ 2014، ما وفر لها حماية من تباطؤ الاقتصاد العالمي، وعزز قيمة العملة الكندية.

ووصل إجمالي الفائض التجاري لكندا خلال الشهور الخمسة الأولى من العام الحالي إلى 9ر15 مليار دولار كندي، مقابل عجز قدره 5ر1 مليار دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضي.