الاثنين - 15 أغسطس 2022
الاثنين - 15 أغسطس 2022

ألمانيا تُعدّ خطط طوارئ لمواجهة نقص الطاقة في الشتاء

ألمانيا تُعدّ خطط طوارئ لمواجهة نقص الطاقة في الشتاء

أ ب.

تعكف المدن الألمانية على إعداد خطط طوارئ ودراسة تدابير لترشيد استهلاك الغاز لمواجهة نقص الطاقة المحتمل في الشتاء القادم.

وفي تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، قالت نائبة الرئيس التنفيذي لاتحاد المدن والبلديات الألمانية فيرينا جوبرت: «إذا أغلقت روسيا صنبور الغاز، فإن الأسر ستكون من بين العملاء المحميين بشكل خاص وسيكونون آخر من يتم تقنين الطاقة لديهم»، مضيفة «أن الوضع سيكون أفضل إذا أصبحت مخزونات الغاز كافية ولم يعد من الضروري إجراء قيود على الإطلاق».

ورأت جوبرت أن ترشيد استهلاك الغاز في الموقف الراهن هو واجب المجتمع برمته وقالت إن المدن درست لهذا السبب العديد من تدابير الترشيد قصيرة المدى «فهي أطفأت إضاءات على سبيل المثال وتخلت عن المياه الدافئة في مبان عامة وأغلقت نوافير ونظمت درجات حرارة أجهزة التكييف ومياه الاستحمام بشكل مختلف».

وبالإضافة إلى ذلك، أعلن الاتحاد أن المدن أعدت عن طريق فرقها المختصة بإدارة الأزمة وشركات الإمداد بالطاقة في البلديات خطط طوارئ تحسباً لحالة إعلان الحكومة الاتحادية حالة الطوارئ في الغاز التي تتطلب تقنين استخدامه، وأشار الاتحاد إلى وجود تشاور وثيق في هذا الشأن مع الحكومة الاتحادية والولايات والوكالة الاتحادية للشبكات، وقالت جوبرت:«الأمر الأكيد في هذا هو أنه لا ينبغي لأحد أن يتجمد في الشتاء».

تجدر الإشارة إلى أن ضخ الغاز الروسي إلى ألمانيا عبر خط نورد ستريم1 قد توقف اعتباراً من أمس الاثنين بسبب أعمال الصيانة وثمة تخوف كبير من ألا تعاود روسيا فتح صنبور الغاز بعد أعمال الصيانة التي تستغرق في العادة ما يصل إلى عشرة أيام (أي حتى 21 يوليو الجاري) حسبما ذكرت شركة نورد ستريم التي قالت إنه لن يتم توريد غاز إلى ألمانيا خلال هذه الأيام العشرة.