الاحد - 14 أبريل 2024
الاحد - 14 أبريل 2024

ارتفاع الفائدة يدعم نمو الأرباح الفصلية لأكبر 10 بنوك سعودية

ارتفاع الفائدة يدعم نمو الأرباح الفصلية لأكبر 10 بنوك سعودية

أظهر تقرير حديث أصدرته شركة ألفاريز آند مارسال المتخصصة بتقديم الخدمات الاستشارية نمو ربحية البنوك العشرة الأكبر في السعودية 9.3% على أساس فصلي مؤدياً إلى ارتفاع العائد على حقوق المساهمين بنسبة 14.8% خلال الربع الثالث من العام الجاري.

وتتضمنت قائمة البنوك العشرة بالتقرير كلاً من البنك الأهلي السعودي، ومصرف الراجحي، وبنك الرياض، والبنك السعودي البريطاني (ساب)، والبنك السعودي الفرنسي، والبنك العربي الوطني، ومصرف الإنماء، وبنك البلاد، والبنك السعودي للاستثمار، وبنك الجزيرة.

ويهدف التقرير إلى تسليط الضوء على أداء أكبر عشرة بنوك مدرجة في المملكة من خلال مقارنة أدائها في الربعين الثاني والثالث من عام 2022، بالاستناد إلى البيانات الفصلية الصادرة عنها.

ويُقيّم التقرير، الذي يستند على بيانات السوق المنشورة من مصادر مستقلة و16 مقياساً مختلفاً، مجالات الأداء الرئيسية للبنوك، بما في ذلك الحجم والسيولة والدخل وكفاءة التشغيل والمخاطر والربحية ورأس المال.

ويُعزى التقرير ارتفاع الربحية إلى زيادة إجمالي دخل الفوائد بنسبة 15.9% على أساس فصلي وتراجع مخصصات انخفاض القيمة في الربع الثالث بواقع 15.4% على أساس فصلي، بحسب التقرير.

وارتفعت نسبة القروض والسلف المجمعة بواقع 2.9% على أساس فصلي خلال الربع الثالث من العام الجاري، لتواصل تجاوز نمو الودائع بمعدل 0.2% على أساس فصلي.

وذكر التقرير، أن الدخل التشغيلي لتلك البنوك ازداد بواقع 4.9% على أساس فصلي، مدفوعاً بشكل رئيسي بنمو إجمالي دخل الفوائد الذي يرتبط بشكل مباشر بارتفاع أسعار الفائدة.

ووفقاً للتقرير، فإن تحسن الكفاءة من حيث التكاليف على مستوى القطاع مستمر من خلال انخفاض نسبة التكلفة إلى الدخل بواقع 0.9% على أساس فصلي في الربع الثالث من عام 2022، وتراجع تكلفة المخاطر بنسبة 9 نقاط أساس على أساس فصلي لتصل إلى 0.4% مدفوعة بتراجع مخصصات انخفاض القيمة.

وبحسب التقرير، تحسن العائد على الأصول بواقع 12 نقطة أساس على أساس فصلي، علماً أن صافي الربح حقق نمواً أسرع من متوسط قاعدة الأصول الأساسية البالغ 2.8% على أساس فصلي.

وفيما يخص جودة الأصول، فقد تحسّنت نسبة القروض المتعثرة إلى صافي القروض لتلك البنوك السعودية من 1.6% خلال الربع الثاني من 2022 إلى 1.5% خلال الربع الثالث من العام نفسه، بينما تراجعت نسبة التغطية إلى 152.0%.

نسبة القروض للودائع

وبحسب التقرير، فقد ارتفعت القروض والسُلف المجمعة لتلك البنوك بنسبة 2.9% على أساس فصلي خلال الربع الثالث من عام 2022، بينما سجلت الودائع المجمعة نمواً أبطأ بكثير بلغ 0.2%. وبالتالي، واصلت نسبة القروض إلى الودائع على مستوى القطاع ارتفاعها للربع السابع على التوالي بواقع 2.6% على أساس فصلي، لتستقر عند 96.2% خلال الربع الثالث لعام 2022.

وتسارع نمو الدخل التشغيلي تلك البنوك خلال الربع الثالث لعام 2022 قياساً مع الربع الثاني، حيث شهد نمواً معتدلاً بنسبة 4.9% على أساس فصلي مدفوعاً بارتفاع صافي دخل الفوائد بواقع 5.3% وحصوله على دعم إضافي بفضل نمو إيرادات التشغيل الأخرى بنسبة 17.7% على أساس فصلي.

وازداد معدل الفائدة المطروح بين البنوك السعودية (مؤشر سايبور) بواقع 184 نقطة أساس خلال الربع الثالث من العام الجاري، بينما ارتفع إجمالي تكاليف الفائدة المجمعة بنسبة 67.8% على أساس فصلي.

وسجل صافي هامش الفائدة تحسناً طفيفاً، حيث فرض ارتفاع تكاليف التمويل لتلك البنوك السعودية ضغوطاً على التحسن الذي شهده العائد على الائتمان، وارتفع صافي هامش الفائدة بواقع 7 نقاط أساس إلى 3.05% بالتزامن مع زيادة صافي دخل الفوائد المجمعة بواقع 5.3% على أساس فصلي.

وساهمت زيادة أسعار الفائدة المرجعية خلال الربع الثالث من العام الجاري في تحسن العائد على الائتمان بنسبة 5.9%، إضافةً إلى تراجع كلفة التمويلات المجمعة بواقع 45 نقطة أساس إلى 1.2% على أساس فصلي، والذي يُعزى بشكل رئيسي إلى ارتفاع مؤشر سايبور.

وعلى العموم، سجلت 8 من البنوك العشرة الأكبر في المملكة نمواً في صافي هامش الفائدة خلال الربع الثالث لعام 2022.

كفاءة التكاليف

وأظهرت البنوك السعودية تحسناً في كفاءة التكاليف للربع الثالث على التوالي، حيث ارتفعت نسبة التكلفة إلى الدخل بواقع 88 نقطة أساس لتصل إلى 31.9% على أساس فصلي، مدفوعة بنمو الدخل التشغيلي بواقع 4.9%، والذي تجاوز النمو المسجل في النفقات التشغيلية عند 2.1% على أساس فصلي. وسجلت 8 من البنوك العشرة الأكبر تحسناً في كفاءة التكاليف.

وشهدت ستة من أصل البنوك العشرة تراجعاً في تكلفة المخاطر خلال الربع الثالث، حيث تراجعت تكلفة المخاطر المجمعة بنسبة 9 نقاط أساس على أساس فصلي إلى 0.4% نتيجة تراجع مخصصات انخفاض القيمة بواقع 15.4% على أساس فصلي. وسجل البنك السعودي البريطاني (ساب) أكبر تراجع فصلي في مخصصات انخفاض القيمة بواقع 72.4%.

وتحسن العائد على حقوق المساهمين لدى البنوك السعودية منذ بداية العام الحالي متجاوزاً المستويات المسجلة قبل الأزمة الصحية العالمية. وسجل صافي الأرباح المجمعة لدى البنوك العشرة نمواً متوسطاً بواقع 9.3% على أساس فصلي خلال الربع الثالث لعام 2022، ليتفوق على نسبة نمو الربع السابق والبالغة 2.7%.

وساهم ذلك بارتفاع إجمالي العائد على حقوق المساهمين بنسبة 1.3% على أساس فصلي ليستقر عند 14.8% في الربع الثالث، في الوقت الذي تحسن فيه العائد على الأصول بنسبة 0.1% على أساس فصلي ليسجل 2.0% في الربع نفسه، بينما ارتفع العائد على الأصول المرجحة بالمخاطر بواقع 0.2% على أساس فصلي إلى 2.6%.

تحسن وتعافٍ

وقال أسد أحمد، المدير العام ورئيس الخدمات المالية في شركة ألفاريز آند مارسال في الشرق الأوسط: «تعتمد قوة القطاع المصرفي في المملكة العربية السعودية بالمجمل على ارتفاع أسعار الفائدة وتحسن جودة الأصول والتعافي الاقتصادي القوي».

وتابع: «رفع البنك المركزي السعودي أسعار الفائدة لديه، انسجاماً مع قرارات الاحتياطي الفدرالي الأمريكي بزيادة أسعار الفائدة بواقع 1.5% خلال الربع الثالث من عام 2022 بهدف مواجهة التضخم».

وتوقع أن يواصل البنك توافقه مع سياسات الاحتياطي الفدرالي الأمريكي من حيث زيادة أسعار الفائدة، ليضمن دعم صافي هامش الفائدة على مستوى القطاع المصرفي بأكمله، مرجحا أيضاً أن يستمر نمو ربحية البنوك السعودية بالتزامن مع استمرار المسار التصاعدي لأسعار الفائدة.