الخميس - 25 يوليو 2024
الخميس - 25 يوليو 2024

البنك الدولي يحذّر: الاقتصاد العالمي معرض لخطر الركود

البنك الدولي يحذّر: الاقتصاد العالمي معرض لخطر الركود

حذّر البنك الدولي، يوم الثلاثاء، من أن الاقتصاد العالمي سيقترب بشكل خطير من الركود خلال العام الجاري مدفوعاً بضعف النمو في جميع الاقتصادات الكُبرى بالعالم؛ الولايات المتحدة وأوروبا والصين.

وقال البنك، الذي يقرض أموالاً للبلدان الفقيرة من أجل مشروعات التنمية، في تقرير سنوي، إنّه خفض توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي هذا العام بنحو النصف إلى 1.7% فقط مقارنة مع توقعاته السابقة البالغة 3%.

وإذا ثبتت دقة هذه التوقعات، فسيكون هذا النمو الاقتصادي السنوي الأضعف الثالث خلال ثلاثة عقود، بعد الركود الشديد الذي نتج عن الأزمة المالية العالمية لعام 2008، والركود الناجم عن جائحة فيروس كورونا لعام 2020.

على الرغم من أن الولايات المتحدة قد تتجنب الركود هذا العام، يتوقع البنك الدولي أن يحقق الاقتصاد الأمريكي نمواً بنسبة 0.5% فقط، وأنه من المرجّح أن يشكّل ضعف النمو الاقتصادي العالمي رياحاً معاكسة أُخرى بالنسبة للشركات والمستهلكين في الولايات المتحدة، علاوة على الأسعار المرتفعة ومعدلات الاقتراض الأكثر تكلفة.

ولا تزال الولايات المتحدة أيضاً عرضة لمزيد من الاضطرابات في سلسلة التوريد إذا استمر معدل تفشّي فيروس كورونا في الارتفاع أو تفاقمت الحرب في أوكرانيا.