الاثنين - 27 مايو 2024
الاثنين - 27 مايو 2024

حملة تطهير واسعة في بولندا لإزالة مظاهر الحقبة الشيوعية

هيمن النصب التذكاري لجنود الجيش الأحمر لما يقرب من سبعة عقود على الساحة الكبيرة في ليغنيتسا في جنوب غرب بولندا، قبل إزالته أخيراً لينتهي به المطاف على غرار عشرات المعالم الأخرى في مستودع للبلدية. ويوضح المتحدث باسم المدينة أركاديوش روديك «بموجب قانون لإزالة الرموز الشيوعية من البلاد، مُنحت البلديات البولندية مهلة حتى نهاية مارس لإزالة هذه المعالم على نفقة الدولة. وبعد هذه المهلة، كان علينا أن ندفع من أموالنا الخاصة». وبرأي حزب «القانون والعدالة» القومي المحافظ القائم على القانون الصادر في الأول من أبريل 2016، نجح الجيش الأحمر في الإطاحة بالنازيين، غير أنه فرض نظاماً شمولياً آخر يتعين إزالة رواسبه بلا هوادة. واضطرت مدينة ليغنيتسا الملقبة «موسكو الصغيرة» لكونها ضمت أكبر قاعدة سوفيتية في بولندا، لاستقدام رافعة لإزالة التمثال البرونزي البالغة زنته 2.5 طن. ويشكل تمثال «الامتنان» أحد الضروب الكلاسيكية للدعاية الستالينية. وهو يظهر جندياً سوفيتياً يقوم بخطوة أخوية لكنها قائمة على الهيمنة، تتمثل بإعطاء جندي بولندي رمزياً الحرية المستعادة، وذلك بحضور فتاة صغيرة ترمز ملابسها إلى المستقبل المشرق.