الثلاثاء - 28 مايو 2024
الثلاثاء - 28 مايو 2024

2.8 تريليون دولار تكلفة الحرب الأمريكية على الإرهاب في 17 عاماً

أكّد تقرير أصدره مركز دراسات ستمبسون الأمريكي أن الحرب على الإرهاب كلّفت الولايات المتحدة نحو 2.8 تريليون دولار على مدى 17 عاماً. ووفقاً لموقع ذا وير، تبنت الولايات المتحدة استراتيجيات عدة طوال تلك الفترة، ما يجعل تقدير مدى نجاح جهود الحرب على الإرهاب إجمالاً صعبة. ولفت الموقع إلى أن الحرب على الإرهاب بدأت في عهد الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش، عقب أحداث الـ 11 من سبتمبر 2001، والتي أسفرت عن مقتل نحو ثلاثة آلاف شخص وجرح ستة آلاف آخرين. وأوضح التقرير أن الولايات المتحدة أنفقت 260 مليار دولار في حربين ضد العراق وأفغانستان، وأشار إلى أن نسبة كبيرة من المبلغ أُنفقت عام 2008. ولفت التقرير إلى صعوبة جزم المؤسسات الأمريكية المشاركة في المعركة ضد الإرهاب بانتصار الولايات المتحدة، وأشار إلى صعوبة قياس مدى نجاح هذا المبلغ الضخم في إنجاز المهمة. وأرجع التقرير ذلك إلى تغير أهداف وأسباب المعركة على الإرهاب، وأشار إلى أن الهدف الأساس كان هزيمة تنظيم القاعدة وحكومة طالبان في أفغانستان، ولكن إدارة بوش أعادت تعريف الإرهاب واعتبرته مشكلة عالمية، نظراً لوجود خلايا إرهابية في نحو 60 دولة حول العالم. واستهدفت الحرب على الإرهاب استخدام التقنيات المناسبة، المعلومات الاستخباراتية، أدوات إنفاذ القانون، والتمويل الكافي من أجل تفكيك تلك الخلايا الإرهابية. وامتدح التقرير تلك الاستراتيجية الطموحة لرغبتها في تغيير الواقع الذي تستغله التنظيمات الإرهابية، إضافة إلى أنها تتضمن مواجهة الدول التي ترعى الإرهاب أو توفر ملاذاً آمناً للإرهابيين. وتغيرت استراتيجية مكافحة الإرهاب مرة أخرى عام 2006، عندما قررت إدارة بوش إجراء إصلاحات سياسية في بعض الدول الراعية للإرهاب، إضافة إلى وضع استراتيجيات طويلة الأمد لمكافحة التطرف، تزامناً مع العمليات العسكرية ضد الإرهابيين. وبيّن التقرير أن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما السابق قلّصت استراتيجيات الحرب على الإرهاب، وأشار إلى أن أوباما سحب أغلب القوات الأمريكية من أفغانستان وأعلن أن الحرب على الإرهاب ليست عالمية. وأوضح التقرير أن رؤية الرئيس دونالد ترامب لمحاربة الإرهاب لم تكتمل بعد، ولكنه تعهد بمواصلة الحرب على الإرهاب والقضاء على التنظيمات الإرهابية.