الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

المالكي: سيطرة وشيكة للشرعية على صعدة والحديدة.. والحوثيون عاجزون عن الصمود

تشهد العمليات العسكرية التي ينفذها الجيش اليمني وقوات المقاومة المدعومة من قيادة قوات التحالف تقدماً مستمراً وبشكل مدروس، في مختلف المحاور والمواقع سواءً في الحديدة وصعدة وميدي وفي حجة ونهم، ما أسهم في فرض سيطرتها على تلك الجبهات. وأكد المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، العقيد الطيار الركن تركي المالكي، خلال المؤتمر الذي عقده مساء اليوم في نادي ضباط القوات المسلحة في الرياض، تواصل تحقيق النجاحات والانتصارات في العديد من الجبهات في الداخل اليمني، مشيراً إلى الخسائر الكبيرة التي تكبدتها مليشيات الحوثي الانقلابية الإرهابية المدعومة من إيران، ما أدى إلى تقهقرها وتمزيق صفوفها. وباتت الميليشيات عاجزة عن الصمود، أو التعامل مع هذا الموقف الحرج، والذي تتضاعف صعوبته بصورة سريعة وعلى جميع المستويات. ونوّه المالكي في رسالة من قيادة قوات التحالف إلى الشعب اليمني، بضرورة تنبه المواطن اليمني الكريم إلى الأكاذيب التي تروج لها هذه المليشيات الإرهابية، وادعائها بأنها تسيطر على الموقف العسكري، بهدف الترهيب والتغرير به للانخراط في صفوفهم التي يروجون بينها إلى طائفية مقيتة، لن يجني منها اليمنيون إلا الفرقة وخسارة كل ماهو وطني، مؤكداً أن الأمن والأمان وعودة الحياة للشارع اليمني تتطلب حزماً وعزماً وتصميماً للوقوف خلف الحكومة اليمنية الشرعية التي تبذل جهوداً كبيرة في سبيل استعادة الأراضي اليمنية. وأشار المالكي إلى أن السيطرة على مطار الحديدة باتت وشيكة جداً، في ظل التقدم الذي تحرزه قوات التحالف والجيش اليمني وقوات المقاومة في كلٍ من الحديدة وصعدة، خصوصاً بعد إحكام السيطرة على المنافذ الرئيسة للمدينة، مؤكداً أن ميناء الحديدة يشكل هدفاً استراتيجياً عسكرياً ستكفل الخطة الحربية الموضوعة استعادته وتطهيره من عبث المليشيات الحوثية، التي تستقبل من خلاله الأسلحة المقدمة لها من إيران، وتعمد بواسطتها إلى إثارة الفوضى والفساد في اليمن، وتستهدف تهديد الملاحة البحرية في مضيق باب المندب. واستعرض المالكي جهود قيادة قوات التحالف لتأمين عمل المنظمات الإنسانية الدولية والأممية في الأراضي اليمنية، وحماية الطرق والممرات الخاصة بخطة العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن، ومنح التصاريح للحملات والشحنات المحملة بالمساعدات الإغاثية والإنسانية عبر المنافذ البرية والجوية والبحرية، والتي شملت خلال الأسبوع المنصرم 65 رحلة طيران، أقلت أكثر من 4000 راكب، و41 تصريحاً لسفنٍ رست في عموم الموانئ اليمنية، وتصريحاً واحداً لشحنة مساعدات قادمة عن طريق البر.
#بلا_حدود