الخميس - 13 يونيو 2024
الخميس - 13 يونيو 2024

الجيش الليبي: تطهير وشيك لآخر جيب إرهابي في درنة

أكد الجيش الوطني الليبي الأربعاء اقترابه من تطهير آخر جيب للإرهابيين في مدينة درنة. وتقدمت قوات الجيش الوطني الليبي إلى مزيد من المناطق في درنة، لتحاصر الإرهابيين في منطقة المغار وسط المدينة، بينما توقع عسكريون قرب إعلان التحرير الكامل. وتتواصل الاشتباكات بشكل متقطع بين مسلحي القاعدة والجماعات المتشددة، والجيش الوطني الليبي، الذي يسعى لاستعادة المدينة. وذكرت مصادر عسكرية أن نحو 50 إرهابياً، من بينهم أجانب، يتحصنون في حي المغار مع عدد من عناصر تنظيم داعش الإرهابي. وكشف مسؤول عسكرى ليبي، عن أنّ الجيش الوطني سيعلن تحرير مدينة درنة من قبضة الجماعات الإرهابية المتطرفة خلال 48 ساعة، مشيراً إلى انهيار الجماعات المتطرفة في شوارع درنة وتدمير أسلحتها الثقيلة. وفتحت الانتصارات المتتالية التي حققها الجيش في درنة، الباب أمام عودة الحياة الطبيعية لمعظم المناطق. ويركز الجيش الوطني عملياته العسكرية على آخر مناطق سيطرة الإرهابيين، بعد استعادة معظم أحياء المدينة منذ انطلاق عملياته العسكرية قبل أسابيع. كان الناطق باسم قائد القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية العميد أحمد المسماري أكد أن العمليات في مدينة درنة لا تستهدف تأمين ليبيا فقط بل دول الجوار والمنطقة الإقليمية بالكامل، مشيراً إلى أن نجاح العمليات في درنة سيفقد التنظيمات الإرهابية موقعاً استراتيجياً مهماً.