الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

تنامي الشعوبية وتراجع الرضا عن الديمقراطية في ألمانيا

كشف استطلاع للرأي في ألمانيا تنامياً ملحوظاً في تقبل الألمان للشعارات الشعبوية، في الوقت الذي رصد فيه الاستطلاع تراجعاً في الرضا عن سير الديموقراطية. وأظهر الاستطلاع، الذي نُشرت نتائجه اليوم الاثنين، أن 59 في المئة من الألمان ذكروا أنهم متفقون تماماً أو إلى حد ما مع عبارة "أنا راض للغاية عن سير الديموقراطية". وكانت نسبة الاتفاق على هذه العبارة في استطلاع مماثل أجري قبل عام تبلغ 68 في المئة. كما رصد الاستطلاع تزايداً في الميل نحو المواقف الشعبوية خاصة بين أنصار التيارات السياسية الوسطية وبحسب البيانات، فإن واحداً من بين كل ثمانية ألمان، يحسبون أنفسهم على التيار السياسي الوسطي، يتبنون مواقف شعبوية، فيما كانت هذه النسبة تبلغ قبل عام، واحداً من بين كل تسعة. ووفقا لتعريف الدراسة، فإن الشخص الذي تم تصنيفه بـ الـ"شعبوي" هو من وافق على ثماني عبارات عن سير الدولة والمجتمع، من بينها عبارات مثل: "الأحزاب تريد فقط أصوات الناخبين، ولا تهتم لآرائهم" و"ما يسمى في السياسة (حل وسط)، ليس في الواقع غير خيانة للأفكار التي يعتنقها الشخص".
#بلا_حدود