الخميس - 02 ديسمبر 2021
الخميس - 02 ديسمبر 2021
أب.

أب.

بايدن: دعونا نلبِّ نداء التاريخ من غلاسكو

أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن في أول قمة مناخية له خلال فترة رئاسته، وأول قمة تحضرها أمريكا بعد عودتها لاتفاقية باريس أن العالم يمر بوقت حتمي وتاريخي، ويجب أن تقوم الحكومات بما يلزم لمواجهة التحديات المناخية.

وأوضح أن النافذة باتت ضيفة جداً لتحقيق الأهداف التي تنص عليها اتفاقية باريس للمناخ، والعقد الحالي هو الحاسم من أجل تقليص الاحترار العالمي، وهو أمر لا يمكن إنجازه بدون العمل الجماعي.

وأشار إلى أن قمة غلاسكو يجب أن تكون انطلاقة لعقد من الطموحات للمستقبل المشترك، وأوضح أن التغير المناخي يخرب الأراضي حول العالم، الكثيرون يفقدون أعمالهم بسببه وأرواحهم، ويكلف التغير المناخي تريليونات الدولارات بسبب الجفاف والحرائق ونقص المحاصيل الزراعية في الكثير من الأماكن بالإضافة إلى الأعاصير التي باتت تقع كل سنة.

وأوضح أن أمريكا تعاني هذه الظواهر المتطرفة إلى جانب العديد من الدول الأخرى، وتابع أن وباء كورونا أثبت أنه لا يمكن مواجهة مثل هذه الأزمات بشكل منفرد.

وقال بايدن خلال كلمته من افتتاح قمة المناخ في غلاسكو: نعيش مرحلة فاصلة في تاريخنا ويجب أن نستثمر في الطاقة النظيفة ونبدأ عملية لخلق ملايين الوظائف حول العالم".

وتعهد بايدن بتقليص الولايات المتحدة بنسبة كبيرة للانبعاث الغازات الدفيئة من الآن وحتى عام 2030 إلا أنه لم يحدد النسب، ومن ناحية أخرى أكد أن التغير المناخي يعني خلق وظائف جديدة وشبكة كهربائية نظيفة ومتجددة.

كما تعهد بأن بلاده تضع هدفاً لخفض الانبعاثات الضارة من 50% إلى 52% بحلول 2050.

إقرأ أيضا:

السيسي: نتطلع لاستضافة القمة المناخية القادمة

تغطية مستمرة.. قمة غلاسكو للمناخ تنطلق رسمياً بحضور زعماء العالم

ماكرون: قضية المناخ باتت جوهرية وأساسية